back to conseil d'environnement

لقاء في المركز الثقافي الاجتماعي التابع لبلدية القبيات
مع موريس قديح، صاحب رابع أهم مجموعة متحجرات في لبنان

د. انطوان س. ضاهر

من ضمن دورة الدليل الجبلي التي يقوم بها مجلس البيئة-القبيات والممتدة على فترة سنة، كان لقاء طويل في المركز الثقافي الاجتماعي التابع لبلدية القبيات مع موريس قديح، صاحب رابع أهم مجموعة متحجرات في لبنان.
من بعد مقدمة عامة، شرح قديح ماذا نفهم بالمتحجرات وما الفرق بين هذا المفهوم ومفهوم الآثار، إذ أن المتحجرات من صنع الطبيعة بينما الآثار من صنع الانسان، مع فارق كبير في المدة الزمنية التي بتعاطى بها كل من المفهومين. من هنا كان شرح لمقياس الزمن الجيولوجي لعمر الارض وللعصور الجيولوجية التي تعنينا على ضوء المتحجرات المتواجدة في المنطقة، خاصة العصور الجوراسي، الطبشوري والالبي، موضحاً آليات التحجر على مر الزمن. ثم تطرق المحاضر إلى نشأة علم المتحجرات أو الباليونتولوجيا معرجاً على المتحجرات في لبنان، المتحجرات في المدونات التاريخية، الفترة المعاصرة، اهم الاعمال العلمية (الجامعة اللبنانية، العنبر اللبناني، مجموعة الاسماك المتحجرة).
والمتحجرات في الشمال اللبناني.
وتطرق قديح في ما بعد إلى مجموعته منذ بداياتها ومراحل تطورها والمشاريع المستقبلية لهذه المجموعة الواعدة.
أبعد من الشمال ولبنان، كانت جولة على بعض المكتشفات في سوريا، وبعض القطع المكتسبة من الخارج بالشراء أو عمليات التبادل. (ألمانيا، فرنسا، كاليدونيا الجديدة، ايطاليا، المغرب، الولايات المتحدة، السعودية، الاردن) مع عرض للمقالات والمراجع.
تلى المحاضرة زيارة ميدانية لاكتشاف مجموعة موريس قديح القيمة في منزله الذي سيخصص قسم منه ليصبح متحفاً للمتحجرات.