الأيقونة من محفوظات أبرشيّة قبرص المارونيّة

أسبوع الآلام

ثلاثاء الآلام
(16 نيسان 2019)

::: الرسالة :::

13 لِذلِكَ نَحْنُ أَيضًا نَشكُرُ اللهَ بغيرِ انْقِطَاع، لأَنَّكُم لَمَّا تَلَقَّيْتُم كَلِمَةَ الله الَّتي سَمِعْتُمُوهَا مِنَّا، قَبِلْتُمُوهَا لا بِأَنَّهَا كَلِمَةُ بَشَر، بَلْ بِأَنَّهَا حَقًّا كَلِمَةُ الله. وإِنَّهَا لَفَاعِلَةٌ فيكُم، أَيُّهَا الـمُؤْمِنُون.
14 فأَنْتُم، أَيُّهَا الإِخْوَة، قَدِ اقْتَدَيْتُم بِكَنَائِسِ اللهِ في الـمَسِيحِ يَسُوع، الَّتي هِيَ في اليَهُودِيَّة، لأَنَّكُمُ احْتَمَلْتُم أَنْتُم أَيْضًا مِنْ بَنِي أُمَّتِكُم، ما احْتَمَلُوهُ هُم مِنَ اليَهُود،
15 الَّذِينَ قَتَلُوا الرَّبَّ يَسُوع، والأَنْبِيَاء، واضْطَهَدُونَا نَحْنُ أَيْضًا، وهُم لا يُرْضُونَ الله، ويُعادُونَ كُلَّ الـنَّاس،
16 ويَمْنَعُونَنَا مِنْ أَنْ نُكَلِّمَ الأُمَمَ فَيَنَالُوا الـخَلاص، وبِذـلِكَ يُطَفِّحُونَ على الدَّوامِ كَيْلَ آثَامِهِم. لَقَدْ حَلَّ الغَضَبُ عَلَيْهِم إِلى النِّهَايَة.
17 أَمَّا نَحْنُ، أَيُّهَا الإِخْوَة، فَمَا إِنْ تَيَتَّمْنَا مِنْكُم مُدَّةَ سَاعَة، بِالوَجْهِ لا بِالقَلْب، حَتَّى بَذَلْنَا جَهْدًا شَدِيدًا، وَبِشَوقٍ كَبير، لِنَرى وَجْهَكُم.

(الرسالة الأولى إلى تسالونيقي - الفصل 2 - الآيات 13 إلى 17) 

::: الإنجيل :::

22 وكَانَ يَجْتَازُ في الـمُدُنِ وَالقُرَى، وَهُوَ يُعَلِّم، قَاصِدًا في طَريقِهِ أُورَشَلِيم.
23 فَقَالَ لَهُ أَحَدُهُم: "يا سَيِّد، أَقَلِيلُونَ هُمُ الَّذينَ يَخْلُصُون؟".
24 فَقَالَ لَهُم: "إِجْتَهِدُوا أَنْ تَدْخُلُوا مِنَ البَابِ الضَّيِّق. أَقُولُ لَكُم: إِنَّ كَثِيرينَ سَيَطْلُبُونَ الدُّخُولَ فَلا يَقْدِرُون.
25 وَبَعْدَ أَنْ يَكُونَ رَبُّ البَيْتِ قَدْ قَامَ وَأَغْلَقَ البَاب، وَبدَأْتُم تَقِفُونَ خَارِجًا وَتَقْرَعُونَ البَابَ قَائِلين: يَا رَبّ، افتَحْ لَنَا! فَيُجِيبُكُم وَيَقُول: إِنِّي لا أَعْرِفُكُم مِنْ أَيْنَ أَنْتُم!
26 حِينَئِذٍ تَبْدَأُونَ تَقُولُون: لَقَد أَكَلْنَا أَمَامَكَ وَشَرِبْنا، وَعَلَّمْتَ في سَاحَاتِنا!
27 فَيَقُولُ لَكُم: إِنِّي لا أَعْرِفُ مِنْ أَيْنَ أَنْتُم! أُبْعُدُوا عَنِّي، يَا جَمِيعَ فَاعِلِي الإِثْم!
28 هُنَاكَ يَكُونُ البُكاءُ وَصَرِيفُ الأَسْنَان، حِينَ تَرَوْنَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسحـقَ وَيَعْقُوبَ وَجَميعَ الأَنْبِياءِ في مَلَكُوتِ الله، وَأَنْتُم مَطْرُوحُونَ خَارِجًا.
29 وَيَأْتُونَ مِنَ الـمَشَارِقِ وَالـمَغَارِب، وَمِنَ الشَّمَالِ وَالـجَنُوب، وَيَتَّكِئُونَ في مَلَكُوتِ الله.
30 وَهُوَذَا آخِرُونَ يَصِيرُونَ أَوَّلِين، وَأَوَّلُونَ يَصِيرُونَ آخِرِين".

(إنجيل القدّيس لوقا - الفصل 13 - الآيات 22 إلى 30) 

::: تـــأمّل في القــراءات :::

إن كلمة الله فاعلة فيكم...
في رسالته الأولى إلى أهل تسالونيقي، يؤكّد القديس بولس على دور كلمة الله في حياة الإنسان والجماعة.
إنها فاعلةٌ فينا: فاعلة أي عاملة وغير كسولة أو سلبية. إنها كلمة حيّة مقدَّسة ومقدِّسة لمن يسمعها ويفهمها ويسمح لها بأن تفعل فيه ومن خلاله.
إن الجماعة التي تسمع كلمة الله الفاعلة فيها، يعيش أبناؤها في سلام مبني على المحبة الأخوية ساعيين إلى خلاص بعضهم البعض. هذا هو مشروع كلمة الله – يسوع المسيح: أن يكون فرحنا تاماً.
كما أن كلمة الله فاعلة في حياتنا الشخصية: فهي تنقّي، تشفي، ترشد، تبني، تحمي، وتُحيي.
فلنسْعَ جاهدين أن نسير مع كلمة الله ونعيش فعالية عمله الخلاصي أي موته وقيامته. 


الأيقونة
من محفوظات أبرشيّة قبرص المارونيّة


التأملات في القراءات والمراجعة العامّة

الخوري نسيم قسطون
nkastoun@idm.net.lb
https://www.facebook.com/pnassim.kastoun

 

 

التأملات في القراءات

الأب إدوار حنّا المرسل اللبناني
hanna_edward@hotmail.com
https://www.facebook.com/doudeykha