الأيقونة من محفوظات أبرشيّة قبرص المارونيّة

أسبوع الآلام

اثنين الآلام
(15 نيسان 2019)

::: الرسالة :::

1 لِذلِكَ فَلْنَتْرُكِ الـمَبَادِئَ الأُولى في الكَلامِ عنِ الـمَسِيح، وَلْنَأْتِ إِلى مَا هُوَ أَكْمَل، ولا نَعُدْ إِلى وَضْعِ الأَسَاس، كالتَّوبَةِ عنِ الأَعْمَالِ الـمَيْتَة، والإِيْمَانِ بِالله،
2 وطُقُوسِ الـمَعمُودِيَّة، ووَضْعِ الأَيْدِي، وقِيَامَةِ الأَمْوَات، والدَّيْنُونَةِ الأَبَدِيَّة.
3 وذلِكَ مَا سَنَفْعَلُهُ بِإِذْنِ الله!
4 فَإِنَّ الَّذِينَ اسْتَنَارُوا مَرَّةً، وذَاقُوا الـمَوهِبَةَ السَّمَاويَّة، واشْتَرَكُوا في الرُّوحِ القُدُس،
5 وذَاقُوا كَلِمَةَ اللهِ الطَّيِّبَة، وقُوَّةَ الدَّهْرِ الآتِي،
6 وسَقَطُوا، هـؤُلاءِ يَسْتَحِيلُ عَلَيْهِم أَنْ يتَجَدَّدُوا ثَانِيَةً، لأَنَّهُم مِنْ أَجْلِ تَوبَتِهِم يَصْلِبُونَ ابْنَ اللهِ مَرَّةً ثَانِيَةً ويُعَرِّضُونَهُ لِلعَار!
7 إِنَّ الأَرْضَ الَّتي شَرِبَتِ الـمَطَرَ النَّازِلَ عَلَيْهَا مِرَارًا، فأَطْلَعَتْ نَبْتًا نَافِعًا لِلَّذِينَ يَحرُثُونَهَا، تَنَالُ البَرَكَةَ مِنَ الله،
8 أَمَّا إِنْ أَنْبَتَتْ شَوْكًا وحَسَكًا فَهِيَ مَرذُولَةٌ وقَرِيبَةٌ مِنَ اللَّعْنَة، ومَصِيرُهَا إِلى الـحَرِيق.
9 ونَحْنُ، أَيُّهَا الأَحِبَّاء، وإِنْ كُنَّا نُكَلِّمُكُم هـكَذا، فإِنَّنَا وَاثِقُونَ مِن جِهَتِكُم، أَنَّكُم في حَالٍ أَفْضَلَ وأَضْمَنَ لِلخَلاص.

(الرسالة إلى العبرانيّين - الفصل 6 - الآيات 1 إلى 9) 

::: الإنجيل :::

17 ثُمَّ تَرَكَهُم وخَرَجَ مِنَ الـمَدِيْنَةِ إِلى بَيْتَ عَنْيَا وبَاتَ هُنَاك.
18 وبَيْنَمَا هُوَ رَاجِعٌ عِنْدَ الفَجْرِ إِلى الـمَدِيْنَة، جَاع.
19 ورَأَى تِينَةً عَلى جَانِبِ الطَّريق، فَذَهَبَ إِلَيْهَا، ولَمْ يَجِدْ علَيهَا إِلاَّ وَرَقًا فَقَط، فَقَالَ لَهَا: "لا يَكُنْ فَيكِ ثَمَرٌ إِلى الأَبَد!". فَيَبِسَتِ التِّينَةُ حَالاً.
20 ورَأَى التَّلامِيذُ ذـلِكَ فَتَعَجَّبُوا وقَالُوا: "كَيْفَ يَبِسَتِ التِّينَةُ حَالاً؟".
21 فأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ لَهُم: "أَلـحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنْ كُنْتُم تُؤْمِنُونَ ولا تَشُكُّون، فَلَنْ تَفْعَلُوا مَا فَعَلْتُ أَنا بِالتِّينَةِ فَحَسْب، بَلْ إِنْ قُلْتُم أَيْضًا لِهـذَا الـجَبَل: إِنْقَلِعْ وَاهْبِطْ في البَحْر، يَكُونُ لَكُم ذـلِكَ.
22 وكُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ في الصَّلاةِ بِإيْمَان، تَنَالُونَهُ".
23 وجَاءَ يَسُوعُ إِلى الـهَيْكَل، وبَينَمَا هُوَ يُعَلِّم، دَنَا مِنهُ الأَحْبَارُ وشُيُوخُ الشَّعْبِ وقَالُوا لَهُ: "بِأَيِّ سُلْطَانٍ تَفْعَلُ هـذَا ؟ ومَنْ أَعْطَاكَ هـذَا السُّلْطَان؟".
24 فَأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ لَهُم: "وأَنَا أَيْضًا أَسْأَلُكُم سُؤَالاً وَاحِدًا، فَإِنْ أَجَبْتُمُونِي قُلْتُ لَكُم أَنا أَيْضًا بِأَيِّ سُلْطَانٍ أَفْعَلُ هـذَا.
25 مَعْمُودِيَّةُ يُوحَنَّا مِنْ أَيْنَ كَانَتْ؟ مِنَ السَّمَاءِ أَمْ مِنَ النَّاس؟". فَأَخَذُوا يُفَكِّرُونَ في أَنْفُسِهِم قَائِلين: "إِنْ قُلْنَا: مِنَ السَّمَاء، يَقُولُ لَنَا:فَلِمُاذَا لَم تُؤْمِنُوا بِهِ؟
26 وإِنْ قُلْنَا: مِنَ النَّاس، نَخَافُ مِنَ الـجَمْع، لأَنَّهُم كُلَّهُم يَعْتَبِرُونَ يُوحَنَّا نَبِيًّا".
27 فَأَجَابُوا وقَالُوا لِيَسُوع: "لا نَعْلَم!". قَالَ لَهُم هُوَ أَيْضًا: "ولا أَنَا أَقُولُ لَكُم بِأَيِّ سُلْطَانٍ أَفْعَلُ هـذَا".

(إنجيل القدّيس متّى - الفصل 21 - الآيات 17 إلى 27) 

::: تـــأمّل في القــراءات :::

ولنأتِ إلى ما هو أكمل...
في الرسالة إلى العبرانيين، هناك دعوة للسعي إلى الكمال خصوصاً مع بداية أسبوع الآلام المقدس.
هذا الهدف المرجو لا يتحقّق من دون وضع أساسات الإيمان أي "المبادئ الأولى في الكلام عن المسيح" كما يسمّيها كاتب الرسالة. أولها التوبة والإيمان، ثم الطقوس الليتورجية، وينتهي بذكر الرجاء بقيامة الأموات والدينونة العامة.
إذاً، لا يُمكن أن نسعى إلى الكمال ونحن نفتقد لإحدى مبادئ الإيمان. كما لا يُمكن أن نبني برجاً من دون أساسات متينة، لا يمكننا البدء بالولوج في الحياة الروحية من دون أن نحفر عميقاً ونضع أسس الإيمان في المكان الصحيح.
هذه الأساسات هي كالمطر الذي ينزل علينا مراراً. إن كان أرضنا متحجّرة، سيذهب المطر سدىً ويفيض في الطرقات هباءً. أما إذا كانت أرضنا خصبة، تستقبل المياه وتمتصها فتدخل هذه المياه إلى جوفنا وتتفجّر لاحقاً ينابيع تُروي الكثيرين. هذا هو سر الكمال. 



الأيقونة
من محفوظات أبرشيّة قبرص المارونيّة


 المراجعة العامّة

الخوري نسيم قسطون
nkastoun@idm.net.lb
https://www.facebook.com/pnassim.kastoun

 

التأملات في القراءات

الأب إدوار حنّا المرسل اللبناني
hanna_edward@hotmail.com
https://www.facebook.com/doudeykha